مقدمة الموقع:

شهد الاقتصاد العالمي في السنوات العشر الأخيرة تغيرات سريعة ومتلاحقة انعكست آثارها على بيئة الأعمال والتي تمثلت في زيادة حدة التنافسية العالمية والتكتلات الاقتصادية وزوال القيود والحواجز التجارية والمكانية والزمنية بفعل منظمة التجارة العالمية وثورة الاتصالات والمعلومات، وهو الأمر الذي دعا كثيراً من دول العالم بل والشركات إلى إجراء تعديلات هيكلية في أساليب استخدام وتوظيف مواردها لمواجهة هذه التحديات. إن العنصر البشري  هو الدعامة الأساسية  لكل نمو اقتصادي  عند جل دول وحضارات العالم، وركيزة حقيقية  لكل تطور واستقلال  إداري ، لهذا أصبحت الحاجة ملحة  للاهتمام بهذا العنصر  البشري  الذي يمثله طبعا الموظف. والاهتمام  بهذا العنصر يبتدئ بالبحث عن الأساليب المناسبة لاختيار هذه الموارد وطرق توظيفها  واستثمارها  وكذا مراقبتها  والعناية بها قصد أداء الرسالة النبيلة المنوطة بها لتحقيق  الأهداف  المتوخاة منها وضبط الحاجيات الحقيقية خدمة للصالح  العام  والارتقاء بالإدارة  إلى مستويات عليا من الجودة والمردودية. ولهذه جاءت فكرة إنشاء معهد كامز للتدريب والاستشارات تلبية لحاجة السوق ولتقديم خدماتها الخاصة بالموارد البشرية وحلول الأعمال من خلال مستشاريها المتخصصين نظرا لهذه التحديات التي تواجه المؤسسات سواء في القطاع الخاص أو القطاع العام.

 

Latest blogs

Our Professors

Our Courses